تفسيرات حلم رؤية الله عز وجل وتكليمه في المنام

أولاً/ تفسير خير حلم رؤية الله عز وجل وتكليمه في المنام

من رأى الله في منامه بغير شبه فيدل ذلك على الخير والبشرى له في دنياه واخرته، ومن رأى الله تعالى و كان ضال فيدل على الهدى، ومن رآه و كان مظلوم فيدل على النصر على عدوه، ومن رأى انه سمع كلام الله في الحلم فيدل ذلك على امن بعد خوف وبلوغ الامنيات، ومن رأى ان الله يكلمه في منامه فيدل على كثر قراءة القرآن الكريم.

allah

ومن رأى الله عز وجل في منامه وكلمه فيدل على رحمة الله والنعم، ومن رأى انه نظر الى الله في منامه فيدل على انه سينظر له في الاخرة، ومن رأى انه صلى عند الله في منامه فيدل على الفوز برحمة الله، ويدل على الشهادة لطالبها، والحصول على المنى من امور الدنيا والاخرة.

ومن رأى ان الله اعطاه الله من متاع الدنيا في منامه فيدل على المرض وبلاء ويضاعف اجره، ومن رأى انه لا يستطع النظر الى الله او الى عرشه فيدل على خير لنفسه، واذا استطاع ان يراه على عرشه فيدل على علم وخير عظيم.

ومن رأى تكليم الله وفهم كلامه فيدل على سماعه كلام من الحاكم، ومن رأى ان الله يمسح على رأسه وباركه فيدل على علو شأنه ورفع قدره ولا يرفع البلاء عنه حتى موته، ومن رأى انه يكلم الله من وراء حجاب فيدل على حسن دينه وتأديته للأمانة وقوة حكمه، ومن رأى انه يسميه باسمه او اسم آخر فسيعلو امره ويدل على النصر على عدوه، ومن رأى في المنام انه بين يدي الله في مكان معروف فيدل على العدل والنصر وهلاك الظالم.

ثانياً/ تفسير شر حلم رؤية الله عز وجل وتكليمه في المنام

ومن رأى الله في منامه وكان مريض فيدل على موته، ومن رأى وعد الله بالجنة والمغفرة فيدل على الخوف من الله، ومن رأى انه يعانق الله في منامه او قبل احد اعضائه فيدل على الفوز بالأجر، ومن رأى انه فر من الله في منامه وهو يطلبه وكان عبد فيدل على التحول من الطاعة والعبادة، ويدل على عقوق والديه وعصيانهم.

ومن رأى في منامه انه بينه وبين الله حجاب فيدل على ارتكاب المعاصي وعمل الكبائر، ومن رأى في منامه ان الله غاضب عليه فيدل على المعاصي و البدع والكبائر، ومن رأى في منامه ان الله قد كلمه فذلك يدل على التحذير له وترك المعصية، ومن رأى ان الله كلمه حجاب فيدل على الخطأ في دينه، ومن رأى سخط الله عليه في منامه فيدل على سخط والديه، ومن رأى انه شتم الله في منامه فهو يدل على كفره بنعم الله وعدم رضاه بقضائه .



أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *